main

  • العراق ومصر يتفقان على التعاون الأمني لمواجهة الإرهاب العبادي: الخطر الإرهابي يهدد المنطقة والعالم

    ... إقرأ التفاصيل
  • اليوم.. جلسة استثنائية لمجلس الوزراء لمناقشة الموازنة

    ... إقرأ التفاصيل
  • قال : سنقف بوجه التحدي إلى نهاية المطاف العبادي : هنالك من يضيع ثروات البلد ويحاول الاستيلاء عليها

    ... إقرأ التفاصيل
  • نائبة عن نينوى: قيادات داعش هربوا لسوريا تحرير فتاة مختطفة في الصليخ والقبض على عصابة تخطف بالمدائن

    ... إقرأ التفاصيل
  • العبادي يشيد بمواقف الإمارات الداعمة للعراق في مواجهة داعش ومساهمتها بالإعمار

    ... إقرأ التفاصيل
  • كربلاء تشهد أكبر تجمع بشري بالتاريخ في أربعينية الإمام الحسين (ع)

    ... إقرأ التفاصيل
  • رئيس الوزراء يبدأ زيارة إلى دولة الإمارات العربية

    ... إقرأ التفاصيل
  • عمليات بغداد تعرض اعترافات عصابات للخطف وتدعو المواطنين للمطالبة بالحق الشخصي

    ... إقرأ التفاصيل
  • رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يحيي جموع الزائرين ويشيد بتعاونهم في إنجاح الخطة الأمنية

    ... إقرأ التفاصيل
  • بيان حزب الدعوة الإسلامية بمناسبة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام

    ... إقرأ التفاصيل
  • العبادي يؤكد لشركة BP البريطانية اهتمامه بزيادة معدلات إنتاج النفط

    ... إقرأ التفاصيل
  • الجيش يؤمّن طرق الزائرين..وتوقعات بوصول عدد الزوار الأجانب إلى مليون زائر

    ... إقرأ التفاصيل
 


استمرار العمليات العسكرية في ملاحقة تنظيم القاعدة قوات الجيش واسوات والرد السريع تخوض معارك لتطهير الفلوجة PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 02 يناير 2014 05:50

بغداد / أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الاربعاء، استمرار العمليات العسكرية لملاحقة تنظيم القاعدة وداعش ولن تتوقف، وفيما دعا جميع العشائر في الانبار وصلاح الدين بالوقوف وقفة رجال للقضاء على الارهاب ، في وقت شنت قوات من الجيش وسوات حملة واسعة لملاحقة القاعدة في الفلوجة . وقال المالكي خلال كلمته إن “العمليات العسكرية مستمرة ولن تتوقف في ملاحقة تنظيم القاعدة وداعش في صحراء الانبار”، داعيا “شيوخ العشائر في الانبار وصلاح الدين بالوقوف وقفة رجال للقضاء على الارهاب”.
واضاف المالكي “اقدم شكري للقوات الامنية لفضهم الخيم في ساحات الاعتصام بدون اراقة اي قطرة دم واحدة بعد ان تحولت هذه الخيم ملاذا امنا للتفخيخ والتفجير”، مبينا ان “الحكومة تاخرت في رفع خيم الاعتصام في محافظة الانبار والتي كانت حتما عليها انهاءها”.ودعا المالكي “أهل الانبار الحقيقيين للتشاور معهم حول تطوير وبناء المحافظة”، مشيرا الى ان “مجلس الوزراء خصص في جلسته يوم امس الاول، اموال لتعويض ما خربته القاعدة في الانبار”.
وبين ان “وجود الجيش في الانبار هو انقاذها من داعش والجماعات المسلحة الارهابية الاخرى، مشيرا الى ان الجيش هو جيش العراق وليس للشيعة او للسنة واي طائفة اخرى”.
واضاف المالكي “نستغرب من بعض المواقف الرافضة لذهاب الجيش للانبار ولماذا نقبل في ان يستخدم الجيش في محافظة ولانقبل ان يستخدم في محافظة اخرى”، مؤكدا ان “الجيش في الدستور جيش العراق وليس جيش رئيس الوزراء وانما جيش العراقيين وعليه ان يذهب الى اي مكان تقتضي فيه الضرورة”.
الى ذلك دعا محافظ الانبار أحمد الدليمي، امس الأربعاء، القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي لإعادة الجيش لمدن المحافظة لضبط الامن والاستقرار فيها، بعد سيطرة المسلحين على بعض مناطقها.
وقال الدليمي في حديث لـ”السومرية نيوز”، “ندعو القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي إلى إعادة الجيش الى مدن المحافظة لضبط الامن والاستقرار هناك”.وشنت قوات من الجيش وسوات حملة في قضاء الكرمة /30/كم شرق الفلوجة ومن ثلاثة محاور.
كما اعلن مصدر بالفوج الثالث في لواء الرد السريع (العقرب سابقا) ان الفوج الذي يشارك في المعارك حول مدينة الفلوجة قتل 20 مسلحا ودمر سيارتين محملتين بالاعتدة.وذكر المصدر ان المعارك التي استمرت 8 ساعات تركزت عند الجسر المؤدي الى مدخل الفلوجة من الطريق الدولي السريع، واسفرت ايضا عن قتل احد القناصين.واشار الى اثنين من عناصر الفوج اصيبا بجروح احدهما اصابته خطيرة.وأفاد مصدر في شرطة الانبار، امس الاربعاء، بأن قوة امنية اعتقلت سبعة سعوديين يقودون مجاميع “ارهابية” في الرمادي. وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، ان “قوة أمنية نفذت، مساء امس، حملة دهم وتفتيش وسط الرمادي، أسفرت عن سبعة أشخاص يحملون الجنسية السعودية ويتولون قيادة مجاميع إرهابية في الرمادي”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “القوة اقتادت المعتقلين الى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معهم”.وشهدت محافظة الانبار، امس الاربعاء، سيطرة مسلحين على مديرية شرطة الفلوجة ومركز شرطة التحدي جنوبي الفلوجة، فضلا عن مركز شرطة الجولان شمالي الفلوجة، ومركزين آخرين للشرطة في الرمادي أحدهما مركز الصور وسط الرمادي، عقب رفع حظر التجوال عن جميع مدن الانبار وإعادة فتح الطريق الدولي السريع أمام حركة السيارات والشاحنات.
الى ذلك استشهد مدير مركز شرطة شرقي الفلوجة بعد سيطرة مجموعة ارهابية عليه .
وذكر مصدر امني ان المقدم مهند الدليمي مدير مركز شرطة شرقي الفلوجة استشهد خلال الاشتباك مع ارهابيين استولوا على المركز.وفي صلاح الدين ، افاد مصدر في شرطة المحافظة بأن أربعة مطلوبين بتهمة “الإرهاب” اعتقلوا بعملية امنية جنوب تكريت.وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “قوة أمنية من شرطة محافظة صلاح الدين شنت، ظهر امس، عملية دهم وتفتيش في ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد (80 كم جنوب تكريت)، أسفرت عن أعتقال أربعة مطلوبين بتهمة الإرهاب”، مبينا أن “العملية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة”.وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوة أقتادت المعتقلين الى مركز أمني للتحقيق معهم تمهيداً لنقلهم الى القضاء”.
يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، 170 كم شمال العاصمة بغداد، شهدت، امس الاربعاء، إصابة شرطيين بانفجار عبوة ناسفة شمال تكريت، فيما عثرت قوة أمنية على مخبأ كبير للأسلحة والعتاد غرب المدينة

 



الحقوق محفوظة لحزب الدعوة الإسلامية -المقر المركزي -2013
pwored by الخزعلي ابو الفضل